بحور التصوف الحديث

منتدى -اسلامى -دينى -صوفى -تربوى
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 العقيدة سر الحب ودوام الود:

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشريف



المساهمات : 96
تاريخ التسجيل : 15/08/2007

مُساهمةموضوع: العقيدة سر الحب ودوام الود:   الخميس أغسطس 16, 2007 3:26 am



أقتباس---
ما هي عقيدة الصوفية في الرسول صلى الله عليه وسلم :

قرأنا عن عقيدة الصوفية في بعض المواقع أنه: يعتقد الصوفية في الرسول أيضاً عقائد شتى فمنهم من يزعم أن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يصل إلى مرتبتهم وحالهم، وأنه جاهلاً بعلوم رجال التصوف كما قال البسطامي:" خضنا بحراً وقف الأنبياء بساحله" ـ فلعنة الله عليه وعلى كل من اعتقد اعتقاده ـ ومنهم من يعتقد أن الرسول محمد هو قبة الكون وهو الله المستوي على العرش وأن السموات والأرض والعرش والكرسي وكل الكائنات خلقت من نوره وأنه أول موجود وهو المستوي على عرش الله وهذه عقيدة ابن عربي ومن تبعه.

التعليق---
عقيدة الصوفية في رسول الله صلي الله عليه وسلم:
ما أشرت اليه في عقيدتهم في رسول الله صلي الله عليه وسلم خطأ كبير فعقيدتهم هو رسول الله وهو إمام الأنبياء ومرتبته فوق الأنبياء ولا يعلوا قدره أحد فهو حبيب الرحمن وشفيع الأمة ولا يوصف أحد بما وصف به من ربه في قوله:وانك لعلي خلق عظيم(4 القلم).
ولا يعلم قدر الله إلا الله ولا يعلم قدر محمد الا الله. أما تفسيرك لقول البسطامي هذا فمعناه خاض بحار العشق الإلهي دون النظر للخلق قال تعالي: قَالَ هَذَا فِرَاقُ بَيْنِي وَبَيْنِكَ سَأُنَبِّئُكَ بِتَأْوِيلِ مَا لَمْ تَسْتَطِعْ عَلَيْهِ صَبْرًا ، وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِعْ عَلَيْهِ صَبْرًا 82 الكهف. ذلك قول العبد لرسول الله موسي. فهم أهل رساله ولهم التزام بتبليغها محدده قال تعالي: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ.(54 المائدة). قوم حبهم لله جعلهم لا يخافون اللوم من الناس أردت أن أوجز فعلوم الله كثيرة ولو عرفت العرش لعرفت من استوي عليه وهذه أسرار يضعها في الأفئدة يعجز عن شرحها اللسان لكن الصوفي يعرف ذلك وابعد من ذلك لقوله تعالي: إِلا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ وَاذْكُرْ رَبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَى أَنْ يَهْدِيَنِي رَبِّي لأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَدًا (24 الكهف) ما الصفات المحمدية فنجملها في آياته فهو نور العين لإبصار الحق.
قال تعالي: قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ (15 المائدة). فهو نور ومنبع كل شيء وهاديه.
قال تعالي: اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ (35 النور). تلك المثالية لنوره يهدي الله لنوره من يشاء( من آمن) فرسوله نوره وسر أبصاره( فلولاك يا رسول الله ما عرفنا الله)
قال تعالي: وَأَشْرَقَتِ الأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ وَالشُّهَدَاءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْحَقِّ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ (69 الزمر)أرجوا من الله أن تكون قد فتح الله عليك وفهمت المعني فهذه العقيدة الصحيحه وباختصار شديد فالكلام في الحبيب يطيب ولا ينتهي فالقلب به يهيم والوجدان يطرب والروح تعلوا وتزيد، فهو يفرح بأحبابه ويسمع صلاتنا عليه بأذنيه وهو إمام المرسلين وسيد الخلق أجمعين وليس للمتصوفين فقط بل للعالمين.
بقلم الشيخ/ احمد عبد الكريم البرهامي الحسيني

ماهي عقيدة الصوفية في الأولـيـاء :

قرأنا عن عقيدة الصوفية في بعض المنتديات أنه: يعتقد الصوفية في الأولياء أيضاً عقائد شتى فمنهم من يفضل الولي على النبي وعامتهم يجعل الولي مساوياً لله في كل صفاته فهو يخلق ويرزق ويحي ويميت ويتصرف في الكون ولهم تقسيمات للولاية فهناك الغوث المتحكم في كل شيء في العالم والأقطاب والأربعة الذين يمسكون الأركان الأربعة في العالم بأمر الغوث، والأبدال السبعة الذين يتحكم كل واحد منهم في قارة من القارات السبع بأمر والغوث ومنهم النجباء وهم المتحكمون في المدن كل نجيب في مدينة!! وهكذا فشبكة الأولياء العالمية هذه تتحكم في الخلق ولهم ديوان يجتمعون في غار حراء كل ليلة ينظرون في المقادير، وانهم يقولون بان الله ينزل المقادير عليهم ويقول لهم ديروا الكون بدل الله . تعالى الله عما يقول الكافرون والزنادقة الملاحدة علوا كبيراً .

التعليق---
قال تعالي: إِنَّ وَلِيِّيَ اللَّهُ الَّذِي نَـزَّلَ الْكِتَابَ وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَ (196 الأعراف).
فالله هو الولي فما وجه المقارنه بينه والنبي ـ أما مساواة الولي بالله فتم الرد عليها فلا ند ولا ضد قال تعالي: فَاطِرُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَمِنَ الأَنْعَامِ أَزْوَاجًا يَذْرَؤُكُمْ فِيهِ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ(11 الشوري).
قال تعالي: وَذَرِ الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَهُمْ لَعِبًا وَلَهْوًا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَذَكِّرْ بِهِ أَنْ تُبْسَلَ نَفْسٌ بِمَا كَسَبَتْ لَيْسَ لَهَا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلِيٌّ وَلا شَفِيعٌ وَإِنْ تَعْدِلْ كُلَّ عَدْلٍ لا يُؤْخَذْ مِنْهَا أُولَئِكَ الَّذِينَ أُبْسِلُوا بِمَا كَسَبُوا لَهُمْ شَرَابٌ مِنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْفُرُونَ)70 الأنعام).فمن تولاه الله خلع عليه أسماؤه وأضفي عليه صفاته وأمده بعلم من لدنه فكان عنده من العلوم ما أفصح بها للتفهيم وعلوم حجبها عن المحجوبين فهي من أسرار رب العالمين ففي العهد والإرتباط بين الرب والعبد كعهد الزوجة مع زوجها فتملك بكلمة الله مالا يملكه غيره من الأسرار والعلوم التي ذكر بعضها من نظم الحياة الباطنية فلكل ظاهر باطن (فالعبد ظاهر وروحة باطن) ولا نميز بينها إلا حال خروج الروح.
قال تعالي: إِنَّ وَلِيِّيَ اللَّهُ الَّذِي نَـزَّلَ الْكِتَابَ وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَtفهو يتولاهم بما أشرنا اليه.
قال تعالي: وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَهُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِنْ يُدْخِلُ مَنْ يَشَاءُ فِي رَحْمَتِهِ وَالظَّالِمُونَ مَا لَهُمْ مِنْ وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ (8 الشوري).
فمن دخل في رحمته جعل الله له وليا ونصيرا في الدنيا وشفيعا في الآخرة (نحن أولياؤكم في الحياة الدنيا وفي الآخرة)
قال تعالي: وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (71 التوبه). صدق الله العظيم الهم أجعلنا لأولياءك مطيعين آمين.
اقتباس---
وهذا بالطبع خلاف الولاية في الإسلام التي تقوم على الدين والتقوى وعمل الصالحات والعبودية الكاملة المطلقة لله وحده لاشريك له والافتقار إليه وان الولي لا يملك من أمر نفسه شيئاً فضلاً أنه يملك لغيره، قال تعالى لرسوله صلى الله عليه وسلم ﴿قل إني لا أملك لكم ضراً ولا رشداً﴾ .
التعليق---
قال تعالي: قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَنْ تُعَلِّمَنِي مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا (66 الكهف).
ذلك الرشد في خطاب الحق علي لسان عبده الصالح فكيف يكون مع العبد الصالح ولا يكون مع رسول الله فذلك الخطاب ما أشار اليه في الآية وهو ملك من دون الله أما الله جعله الرشيد المرشد ومبين طريق الهداية للبشرة أجمع صلي الله عليه وسلم الهادي الي طريقه المستقيم.
فكيف ما أشار اليه الحديث القدسي (وإن سألني أعطيته؛ ولئن اسعاذني لأعيذنه) فهم مفاتيح العطايا والنعم.
اقتباس---

وهل يأخذونهم وسائط بينهم وبين ربهم سواءً كان في حياتهم أو بعد مماتهم .
التعليق---
ليست هناك وسائط ولكن بين الله وعباده أنبياء وأئمة فهم يأمرون مأموميهم كما بالحديث السابق. وذلك فعل الأحياء أما ألأموات فهم أحياء عند ربهم فمن كان مع الله كان معهم وهناك معاملات الأرواح لا تحدها مقاييس كما ورد بين سيدنا موسي والخضر عبد الله في سورة الكهف موجودة تفاصيلها في موقع الطريقة البرهامية.علي الرابطwww.elburhamia.com.
اقتباس---
وهل الصوفيون يعتقدون أن الدين شريعة وحقيقة ، والشريعة هي الظاهر من الدين وأنها الباب الذي يدخل منه الجميع ، والحقيقة هي الباطن الذي لا يصل إليه إلا المصطفون الأخيار . وقد رد بعض كبار علماء الصوفية هذا الكلام و قالوا إن الحقيقة و الشريعة واحد و أن الظاهر كالباطن و الباطن كالظاهر.
التعليق---
نعم فالإسلام ظاهر وباطنه أن تسلم الناس من لسانك ويدك كما بالحديث وقال تعالي: قَالَتِ الأَعْرَابُ آمَنَّا قُلْ لَمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِنْ قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ وَإِنْ تُطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ لا يَلِتْكُمْ مِنْ أَعْمَالِكُمْ شَيْئًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (14 الحجرات). وكل عمل له نية ولكل امريء مانوي فذلك الباطن والظاهر الفعل. (إلا من أتي الله بقلب سليم). ولا ينال عهدي الظالمين. تلك دلالات التخصيص والإصطفاء من الله ذلك بالآيات32 فاطر.
اقتباس---

وهل التصوف في نظرهم طريقة وحقيقة معاً ؟
التعليق---
التصوف شريعة وحقيقة أما الطريقة أختيار الرب في قوله كل ميسر لما خلق له.
اقتباس---
وهل لابد في التصوف من التأثير الروحي الذي لا يأتي إلا بواسطة الشيخ الذي أخذ الطريقة عن شيخه .
التعليق---
قال تعالي:كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولا مِنْكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ(151 البقرة). فالشيخ هو الأمام ويد الله فوق أيديهم ذلك النوروالتأثير الروحي في التلامس, وبالموقع تفاصيل العهد وما فيه.
قال تعالي: مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَنْ تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا (80 النساء).
اقتباس---


وهل لابد من الذكر والتأمل الروحي وتركيز الذهن في الملأ الأعلى ؟
التعليق---
قال تعالي: الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (191 ال عمران).
اقتباس---
وهل أعلى الدرجات لديهم هي درجة الولي ؟
التعليق---
أعلي الدرجات لديهم الحب فهو مقام الحبيب سيد الأنبياء وقوله اطلبوا الفردوس فإن فيها مقامي, صلي الله عليه وسلماللهم حقق لنا ذلك والقارئين والسائلين أحبابك أجمعين.
اقتباس---

يتحدث الصوفيون عن " العلم اللدني" الذي يكون في نظرهم لأهل النبوة والولاية ، كما كان ذلك للخضر ، حيث أخبر الله تعالى عن ذلك فقال : وعلمناه من لدنا علماً . وجعلوا كلمة من( لدنا ) علم خاص) .
التعليق---
حدَّثَنا أُبيُّ بنُ كَعْبٍ عنِ النبيِّ صلى الله عليه وسلم: «قامَ موسى النبيُّ خَطيباً في بني إِسْرائيلَ، فسُئِلَ: أيُّ الناسِ أعْلَمُ؟ فقال: أَنا أعْلَمُ. فعَتَبَ اللّهُ عليهِ إِذْ لم يَرُدَّ العِلمَ إِليهِ، فأوحى اللّهُ إِليهِ أَنَّ عَبداً مِن عِبادي بِمَجْمَعِ الْبَحرَينِ هوَ أعلَمُ مِنكَ. قال: يا ربِّ وكيفَ به؟ فقيلَ له: احْمِلْ حُوتاً في مِكْتَلٍ، فإِذا فَقَدْتَهُ فهوَ ثَمَّ. فانطَلَقَ وانطَلَقَ بفَتاهُ يُوشَعَ بنِ نُونٍ، وحمَلا حُوتاً في مِكْتَلٍ، حتّى كانا عندَ الصَّخرةِ وضَعا رؤُّوسَهما وناما، فانْسَلَّ الحوتُ مِنَ المكْتَلِ فاتَّخَذَ سَبيلَهُ في البَحرِ سَرَبا، وكان لموسى وفَتاهُ عَجَبا. فانْطَلَقا بَقيةَ لَيْلَتِهِما ويَوْمِهما، فلما أصبَحَ قال موسى لِفتاهُ: آتِنا غَداءَنا، لقدْ لَقِينا مِن سَفَرِنا هذا نصبَا. ولمْ يجِدْ مُوسى مَسّاً مِنَ النَّصَبِ حتّى جاوَزَ المكانَ الَّذي أُمِرَ بِهِ. فقال له فتاهُ: أرأيتَ إِذْ أوَينا إِلى الصخرةِ؟ فإِنِّي نَسيتُ الحُوتَ. قال موسى: ذلكَ ما كُنّا نَبْغي. فارْتَدّا عَلَى آثار هما قَصَصاَ، فلمّا انْتَهَيا إِلى الصخرةِ إِذا رَجُلٌ مُسَجًّى بِثَوبٍ ـ أو قال: تَسَجَّى بِثَوبهِ ـ فسَلَّمَ موسى، فقال الخَضِرُ: وأنَّى بأرضِكَ السلامُ؟فقال: أنا موسى. فقال: موسى بني إِسرائيلَ؟ قال: نعم. قال: هل أتَّبِعُكَ عَلَى أَنْ تُعَلِّمَنِي مِمّا عُلِّمْتَ رُشْداً. قال: إِنَّكَ لن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ يا موسى إِنِّي عَلَى عِلمٍ من عِلمِ اللّهِ عَلَّمَنِيه لا تَعْلَمُه أنتَ، وأنتَ عَلَى عِلمٍ عَلَّمَكهُ لا أعْلَمُه. قال: سَتَجِدُني إِنْ شاءَ اللّهُ صابِراً ولا أعْصِي لكَ أمراً. فانطَلقا يَمْشِيانِ على ساحِلِ البحرِ ليسَ لَهُما سَفينةٌ، فمرَّتْ بهما سَفينةٌ، فكلَّموهُمْ أنْ يَحمِلوهُما، فعُرِفَ الْخَضِرُ فحَملوهُما بِغَيرٍ نَوْلٍ. فجاء عُصفورٌ فوَقَعَ على حَرْفِ السَّفِينةِ، فنَقرَ نَقرةً أَو نَقرَتَينِ في البحرِ، فقال الخَضِرُ: يا موسى، ما نَقَصَ عِلمي وعِلمُكَ مِن عِلمِ اللّهِ إِلاّ كنَقْرةِ هذا العُصفورِ في البحرِ. فعَمَدَ الخَضِرُ إِلى لَوْحٍ مِن أَلْواحِ السَّفينةِ فنَزَعَةُ. فقال موسى: قَوْمٌ حملونا بِغَيرِ نَولٍ عَمَدْتَ إِلى سَفينتِهم فخَرَقْتَها لتُغْرِقَ أَهلَها؟ قال: ألم أَقُلْ لكَ إِنكَ لنْ تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صبراً؟ قال: لا تُؤاخِذْني بما نَسِيتُ. فكانَتِ الأُولى مِن موسى نِسياناً. فانْطَلَقا، فإذا غُلامٌ يَلْعَبُ معَ الغِلْمانِ فأخَذَ الخَضِرُ برَأْسِه مِنْ أَعْلاهُ فاقْتَلَعَ رَأْسَهُ بيدِه. فقال موسى: أَقتَلْتَ نَفْساً زكِيَّةً بغَيرِ نفسٍ؟ قال: ألم أقُلْ لك إِنَّكَ لنْ تَستَطِيعَ معِيَ صبراً؟ (قال ابن عيينة: وهذا أوكد) فانطلقا حتى إذا أتيا أهل قرية استطعما
أهلها فأبوا أن يضيفوهما، فوجدا فيها جِداراً يُرِيدُ أَنْ يَنْقَضَّ فأقامَه، قال الخَضِرُ بِيَدِهِ فأقامَه. فقال له موسى: لوْ شِئْتَ لاتَّخَذْتَ عليهِ أَجْراً. قال: هذا فِراقُ بَيني وبَيِنكَ. قال النبيُّ صلى الله عليه وسلم: يَرحَمُ اللّهُ موسى، لَوَدِدْنا لو صَبَر حتّى يُقَصُّ علينا مِن أَمرِهِما».
الحديث بصحيح البخاري باب فضل العلم.
اقتباس---
,وقالوا: سلك بعضهم طريق تحضير الأرواح معتقداً بأن ذلك من التصوف ، كما سلك آخرون طريق الشعوذة والدجل ؟
التعليق---
ليس ذلك من التصوف في شيء .
اقتباس---
وقالوا عنهم أنهم: اهتموا ببناء الأضرحة وقبور الأولياء وإنارتها وزيارتها والتمسح بها.
التعليق---
قال تعالي: وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ(105 الأنبياء.
فذلك ميراثهم من ربهم وأولها مسجد رسول الله صلي الله عليه وسلم لا فعل العبيد.
اقتباس---


وكتبوا عنهم :تعظيم القبور والطواف حولها ، لقد أسست ( جمعية حماية المقابر بزبيد ) .

وَلِهَذَا قَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْحَدِيثِ الْمُتَّفَقِ عَلَيْهِ: « لَعَنَ اللَّهُ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى اتَّخَذُوا قُبُورَ أَنْبِيَائِهِمْ مَسَاجِدَ؛ يُحَذِّرُ مَا فَعَلُوا » .قال شيخ الإسلام : وَاَلَّذِينَ يُعَظِّمُونَ الْقُبُورَ وَالْمَشَاهِدَ لَهُمْ شَبَهٌ شَدِيدٌ بِالنَّصَارَى،
فَإِنَّ بِنَاءَ الْمَسَاجِدِ عَلَى الْقُبُورِ لَيْسَ مِنْ دِينِ الْمُسْلِمِينَ بَلْ هُوَ مَنْهِيٌّ عَنْهُ بِالنُّصُوصِ الثَّابِتَةِ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَاتِّفَاقِ أَئِمَّةِ الدِّينِ.

بَلْ لا يَجُوزُ اتِّخَاذُ الْقُبُورِ مَسَاجِدَ سَوَاءٌ كَانَ ذَلِكَ بِبِنَاءِ الْمَسْجِدِ عَلَيْهَا أَوْ بِقَصْدِ الصَّلاةِ عِنْدَهَا. بَلْ أَئِمَّةُ الدِّينِ مُتَّفِقُونَ عَلَى النَّهْيِ عَنْ ذَلِكَ وَأَنَّهُ لَيْسَ لأَحَدِ أَنْ يَقْصِدَ الصَّلاةَ عِنْدَ قَبْرِ أَحَدٍ لا نَبِيٍّ وَلا غَيْرِ نَبِيٍّ ، وَكُلُّ مَنْ قَالَ: إنَّ قَصْدَ الصَّلاةِ عِنْدَ قَبْرِ أَحَدٍ أَوْ عِنْدَ مَسْجِدٍ بُنِيَ عَلَى قَبْرٍ أَوْ مَشْهَدٍ أَوْ غَيْرِ ذَلِكَ أَمْرٌ مَشْرُوعٌ بِحَيْثُ يُسْتَحَبُّ ذَلِكَ وَيَكُونُ أَفْضَلَ مِنْ الصَّلاةِ فِي الْمَسْجِدِ الَّذِي لا قَبْرَ فِيهِ فَقَدْ مَرَقَ مِنْ الدِّينِ وَخَالَفَ إجْمَاعَ الْمُسْلِمِينَ، وَالْوَاجِبُ أَنْ يُسْتَتَابَ قَائِلُ هَذَا وَمُعْتَقِدُهُ فَإِنْ تَابَ وَإِلا قُتِلَ .اهـ شيخ الإسلام ابن تيمية.
التعليق---
ما ذكرت مخالف للعقيده الأسلامية وأبن تيمية صلي بمسجد رسول الله وفيه المقام وسلم علي سيدنا رسول الله وعلي سيدنا أبو بكر وعمر ذلك وقال تعالي: وَكَذَلِكَ أَعْثَرْنَا عَلَيْهِمْ لِيَعْلَمُوا أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَأَنَّ السَّاعَةَ لا رَيْبَ فِيهَا إِذْ يَتَنَازَعُونَ بَيْنَهُمْ أَمْرَهُمْ فَقَالُوا ابْنُوا عَلَيْهِمْ بُنْيَانًا رَبُّهُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِمْ مَسْجِدًا (21 الكهف).
قال تعالي: وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِلنَّاسِ وَأَمْنًا وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَنْ طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ (125 البقرة).
بقلم الشيخ/
البرهامي الحسيني احمد عبد الكريم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العقيدة سر الحب ودوام الود:
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بحور التصوف الحديث :: اقسام التصوف الحديث :: بحر اصول التصوف-
انتقل الى: