بحور التصوف الحديث

منتدى -اسلامى -دينى -صوفى -تربوى
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الطرق والمسالك لكل متحقق سالك؛

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشريف



المساهمات : 96
تاريخ التسجيل : 15/08/2007

مُساهمةموضوع: الطرق والمسالك لكل متحقق سالك؛   الأحد أغسطس 19, 2007 3:08 am

ما معنى الطريقة الصوفية؟
اقتباس---
على الرغم من صعوبة تحديد المراد بالطريقة والوصول لمفهوم موحد لجميع الطرق الصوفية الا اننا سنعرض بعضا من المعاني التي وردت حول الطريقة الصوفية فمنها ان الطريقة الصوفية تعني النسبة او الانتساب الى شيخ يزعم لنفسه الترقي في ميادين التصوف والوصول الى رتبة الشيخ المربي ويدعي لنفسه رتبة صوفية من مراتب الأولياء. كما انها تعنى: ان يختار جماعة من المريدين شيخا لهم يسلك بهم رياضة خاصة بهم على دعوى وزعم تصفية القلب لغاية الوصول الى معرفة الله.
كما وصفها الشيخ الجزائري بقوله انها تعني اتصال المريد بالشيخ وارتباطه به حيا أو ميتا وذلك بواسطة ورد من الأذكار يقوم به المريد بإذن من الشيخ أول النهار وآخره, ويلتزم به بموجب عقد بينه وبين الشيخ, وهذا العقد يعرف بالعهد, وصورته ان يتعهد الشيخ بان يخلص المريد من كل شدة ويخرجه من كل محنة متى ناداه مستعينا به, كما يشفع له يوم القيامة في دخول الجنة. ويتعهد المريد بان يلتزم بالورد وآدابه فلا يتركه مدى الحياة كما يلتزم بلزوم الطريقة وعدم استبدالها بغيرها من سائر الطرق.
والتصريح بضمان الجنة للمريد امر مشهور عندهم وهو اكبر من مجرد الشفاعة يوم القيامة . احد مشايخ الصوفية وهو الشيخ التيجاني يقول: وليس لأحد من الرجال ان يدخل كافة أصحابه الجنة بغير حساب ولا عقاب ولو عملوا من الذنوب ما عملوا وبلغوا من المعاصي ما بلغوا إلا أنا وحدي.
وهناك تنافس محموم بين الطرق الصوفية لجذب المريدين ولذلك فان كل طريقة تحاول ان يكون لها ذكر خاص تنفرد به عن سائر الطرق, وان يكون لهذا الذكر ميزة خاصة ولكل طريقة مشاعر خاصة من حيث لون العلم والخرقة وطريقة الذكر ونظام الخلوة, والطرق يتوارثها الابناء من الآباء وذلك ان الطريقة التي تستطيع جلب عدد كبير من المريدين والتابعين تصبح بعد مدة اقطاعية دينية تفد الوفود الى رئيسها او شيخها من كل ناحية, وتأتيه الصدقات والهبات والبركات من كل حدب وصوب وحيثما حل الشيخ في مكان ذبحت الطيور والخرفان واقيمت الموائد, ولذلك فإن أصحاب الطرق الصوفية اليوم يقاتلون عنها بالسيوف.
التعليق---
وهي جماعة من المريدين متحابين علي غير صلة أرحام بينهم- تتبع شيخ أخذت عليه العهد بعد بيان الحق لا بالهوي لا من الشيخ ولا من المريد فذلك صدق العهد مع الرب. وله منهج من الكتاب والسنة لكل مريد ورده دون غيره- فيربي المريدين علي التبعية الصادقة بالمشاهدة التي تورثه حب الجميع ودلالات حبه لربه ولرسوله الكريم فتظهر عليه طاعة ووفاق.
قال تعالي: وَأَنْ لَوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لأَسْقَيْنَاهُمْ مَاءً غَدَقًا (16 الجن)
أما ارتباطه به حيا وميتا فذلك ألإمام الذي تعرف عليه المريد بالبيان من الله فذلك إمامه أمام ربه حال حشره.
قال تعالي:ويوم نبعث في كل أمة شهيدا عليهم من أنفسهم وجئنا بك شهيدا علي هؤلاء ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء وهدي ورحمة للمسلمين(89 النحل). فذلك الشيخ هو الشهيد .
قال الحبيب حَدَّثنا عَلِيُّ بنُ حُجْرٍ ، أخبرنا بَقِيَّةُ بنُ الوَلِيد عن بَجِيِر بنِ سَعِيدٍ عن خَالِدِ بنِ مَعْدَانَ ، عن عَبْدِ الرَحْمَنِ بنِ عَمْرِو السُّلَمِيِّ ، عن العِرْبَاضِ بنِ سَارِيَةَ ، قالَ: «وَعَظَنَا رَسُولُ الله يَوْماً بَعْدَ صَلاَةِ الغَدَاةِ مَوْعِظَةً بَلِيغَةً ذَرَفَتْ مِنْهَا الْعُيُونُ وَوَجِلَتْ مِنْهَا الْقُلُوبُ فَقَالَ رُجُلٌ إِنَّ هَذِهِ مَوْعِظَةُ مُوَدِّعٍ فَبِمَاذَا تَعْهَدُ إِلَيْنَا يَا رسُولَ الله؟ قالَ: أُوصِيكُمْ بِتَقْوَى الله، وَالسَّمْعِ وَالطَّاعَةِ وَإِنْ عَبْدٌ حَبَشِيٌ فَإِنَّهُ مَنْ يَعِشْ مِنْكُمْ يَرَ اخْتِلاَفَاً كَثِيراً، وإياكم وَمُحْدَثَاتِ الأُمُورِ، فَإِنَّهَا ضَلاَلَةٌ فَمَنْ أَدْرَكَ ذَلِكَ مِنْكُمْ فَعَلَيْهِ بِسُنَّتِي وَسُنَّةِ الْخُلَفَاءِ الرَّاشِدِينَ قال أبو عِيسَى: هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ. وقد رَوَى ثَوْرُ بنُ يَزِيدَ عن المُهْدِيِّينَ عَضُّوا عَلَيْهَا بالنَّوَاجِذِ».
حدّثنا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ عَنْ مَالِكِ بْنِ أَنَسٍ فِيمَا قُرِىءَ عَلَيْهِ، عَنْ عَبْدِ اللّهِ ابْنِ عَبْدِ الرَّحْمٰنِ بْنِ مَعْمَرٍ عَنْ أَبِي الْحُبَابِ، سَعِيدِ بْنِ يَسَارٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ،، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللّهِ «إِنَّ اللّهَ يَقُولُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ: أَيْنَ الْمُتَحَابُّونَ بِجَلاَلِي. الْيَوْمَ أُظِلُّهُمْ فِي ظِلِّي. يَوْمَ لاَ ظِلَّ إِلاَّ ظِلِّي». الحديث أين المتحابون بجلالي بصحيح مسلم جزء (169 صفحة( 105).
أما تخليص المريد من كل شدة فلقد تربي المريد عليأن الله معه وبدايته بسؤال ربه آياته الداله علي الشيخ فكيف يشرك مع الله الشيخ اللهم فاشهد أن الحق أصدق وقد أوعد في عهده أنا معكم فأثلج الصدر وتوكل المريد علي الرب فكان حفظه من الله لكن كرامات الشيج من الله أوسع ولكن لا يشغل المريد شيء سوي الله وهو لم يختر الطريقة ليبدلها لأن الله هو الذي تخير له ذلك في صدق بيانه.
أما التصريح وسك الغفران ده كلام غير مضبوط وهذا افتراء فالذل والإنكسار ماتربي عليه الصوفيين الأخيار وقال تعالي: إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَنْ نَكَثَ فَإِنَّمَا يَنْكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10 الفتح)
قال تعالي: قَالَ اللَّهُ هَذَا يَوْمُ يَنْفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (119 المائده).
قال تعالي: ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِنْ بَعْضٍ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (34 ال عمران). فيتوارثون الإيمان.
أما التنافس المحموم قال تعالي خِتَامُهُ مِسْكٌ وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ (26 المطففين).
قال تعالي: ليْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَالْمَلائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ(177 البقرة).
قال تعالي: وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا (8 الانسان).
بقلم الشيخ احمد عبد الكريم البرهامي الحسيني.
***
والطرق الصوفية وان اختلفت وتباينت فانها تتفق فيما يلي:
* الاحتفال بدخول المريد في الطريقة بطقوس دقيقة مرسومة, وقد يتطلب بعض الطرق من المريد ان يمضي وقتا شاقا في الاستعداد للدخول ونوال العهد حتي يظهر له البيان.
* الألتزام بالورد المكلف به وهوورد الإستغفار بالليل والنهار حتي تزال منه الظلمات.وورد الصلاة علي الحبيب صلي الله عليه وسلم حتي يمتليء قلبه بالأنوار المحمدية وتطهر ذاتهمن الأنانية ويحب ويحبويتمني من الأخوان القرب.
* التقيد بزي خاص, فلابد أن يكون هناك نوع خاص من الزي يمثل رمز أصحاب الطريقة الذي يلبسونه فيميزهم عن غيرهم.
* اجتياز المريد مرحلة شاقة من الخلوة والصلاة والصيام وغير ذلك من الرياضات وقيام الليل: حتي يتحقق الشيخ من صدق المريد بالأحداث وأنه طالب ربه لا شيء غيره.
* الاكثار من الذكر مع الاستعانة بالموسيقى والحركات البدنية المختلفة التي تساعد على: الوجد والجذب وتجلي الرب فتلين الجلود والقلوب فيكون لله أقرب- ويظهر له البيان فينال الوصال ويتلقي عهده من ربه علي يد شيخه ويد الله فوق أيديهم تحفهم وترعاهم.
* الاعتقاد في القوى السرية الخارقة للعادة التي يكتسبها المريدون بالمجاهدات وهي القوى التي تمكنهم من أكل الجمر, والتأثير على الثعابين, والإخبار بالمغيبات: وتلك بيانات وكرامات وبصيرة المريدين حال الذكر والغيبة فيه, وتجلي الرب عليه, فيتبدل الأحساس وتنفتح القوي الألهية علي العبد فلا يخاف بل يسيطر بسره علي الأشياء ويعلمها ذكره فيأسرها بنور ربه وينطقه بأحداث غيبه.
* كل تلك الكرامات وظهور بعض الأيات مثل الكلام بالسرياني والزهد والورع لا يشغل المريد ولا أعلي المقامات فهو لربه طالب فكل العطاءات فتنه وصدقه في حبه لربه غاية قربه والمتعه في نظر وجهه الكريم والتحدث والجلوس مع المريدين والإلتزام بتعاليم الدين.
* احترام شيخ الطريقة الى درجة التقديس: فهو الأمام وهو ولي الرحمن وطاعته وحبه فرض عيان لا بد أن يكون لذلك برهان.
* الإلتزام بالحضرات والود في الله لجميع المسلمين مما يترتب عليه المداومة علي الموالد لإطعام الطعام وإفشاء السلام والتعرف والتآلف وحب المسلمين وخدمة المحتاجين في ظل الدين.
* وحبه لشيخه يوصله لحبه لرسول الله ولرب العباد فتلك الوسائل والإيضاح فبرهان الحب باين حال البلاء والإبتلاء فيما أراد الله وإذا زاد الحب أورثه القرب وتفاني فيما أمر وصار بفضله سباق للبشر.
اقتباس وتعليق الشيخ:
احمد عبد الكريم البرهامي الحسيني.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الطرق والمسالك لكل متحقق سالك؛
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بحور التصوف الحديث :: اقسام التصوف الحديث :: بحر العلوم والمعرفة-
انتقل الى: