بحور التصوف الحديث

منتدى -اسلامى -دينى -صوفى -تربوى
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الجليس والدعاء النفيس:

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشريف



المساهمات : 96
تاريخ التسجيل : 15/08/2007

مُساهمةموضوع: الجليس والدعاء النفيس:   الأربعاء سبتمبر 12, 2007 2:51 am

بسم الله الرحمن الرحيم

الحضرة وجمع الذكر

فهي جمع من المريدين(المسلمين) يجتمعون أسبوعيا او أكثر علي ذكر الله في بيت أحدهم ويقوم بخدمتهم سيدهم أو صاحب البيت المعد المكان للذاكرين.
. وتسمي حضرة لحضور العبد مع ربه فيها
قال الحبيب في حديثه القدسي:
أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه إذا ذكرني فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي وإن ذكرنيي في ملأ ذكرته في ملأ خير منه وإن تقرب الي شبرا تقربت اليه ذراعا وإن تقرب الي ذراعا تقربت اليه باعا وإن آتاني يمشي اتيته هروله (رواه البخاري).

أولا:التكليف: الفرضية بكتاب الله القرآن.
شرع الله الذكر فقال تعالي:
فاذكروني أذكركم وأشكروا لي ولا تكفرون(152 البقرة).
وَاذْكُرْ رَبَّكَ كَثِيرًا وَسَبِّحْ بِالْعَشِيِّ وَالإِبْكَارِ(41 ال عمران).
ودلت آيات كثيرة علي ذلك. وذلك في جماعة لقوله تعالي فاذكروني لترابط الذكر بالجمع وسرا وجهرا علي الملأ لحديثه القدسي
..
ثانيا: بالسنة المطهرة وطاعة لرسول الله صلي الله عليه وسلم؛
وعن عبد الله بن بشر رضي الله عنه أن رجلا قال‏:‏ يا رسول الله، إن شرائع الإسلام قد كثرت علي، فأخبرني بشيء أتشبث به قال‏:‏ ‏"‏لا يزال لسانك رطبًا من ذكرالله ا
رواه الترمذي وقال حديث حسن.
حديث قدسي؛
لله تعالى ملائكة يطوفون في الطرق يلتمسون أهل الذكر، فإذا وجدوا قومًا يذكرون الله عز وجل، تنادوا‏:‏ هلموا إلى حاجتكم، فيحفونهم بأجنحتهم إلى السماء الدنيا، فيسألهم ربهم - وهو أعلم‏:‏ ما يقول عبادي‏؟‏ قال‏:‏ يقولون‏:‏ يسبحونك، ويكبرونك، ويحمدونك، ويمجدونك، فيقول‏:‏ هل رأوني‏؟‏ فيقولون‏:‏ لا لا والله ما رأوك، فيقول‏:‏ كيف لو رأوني‏؟‏‏!‏ قال‏:‏ يقولون‏:‏ لو رأوك كانوا أشد لك عبادة، وأشد لك تمجيدًا، وأكثر لك تسبيحًا فيقول‏:‏ فماذا يسألون‏؟‏ قال‏:‏ يقولون‏:‏ يسألونك الجنة‏.‏ قال‏:‏ يقول‏:‏ وهل رأوها‏؟‏ قال‏:‏ يقولون‏:‏ لا والله يا رب ما رأوها‏.‏ قال‏:‏ يقول‏:‏ فكيف لو رأوها‏؟‏‏!‏ قال‏:‏ يقولون‏:‏ لو أنهم رأوها كانوا أشد عليها حرصًا، وأشد لها طلبًا، وأعظم فيها رغبة‏.‏ قال‏:‏ فمم يتعوذون‏؟‏ قال
يقولون‏:‏ يتعوذون من النار، قال‏:‏ فيقول‏:‏ وهل رأوها‏؟‏ قال‏:‏ يقولون‏:‏ ولا والله ما رأوها‏.‏ فيقول‏:‏ كيف لو رأوها‏؟‏‏!‏ قال‏:‏ يقولون‏:‏ لو رأوها كانوا أشد فرارًا، وأشد لها مخافة‏.‏ قال‏:‏ يقول‏:‏ فأشهدكم أني قد غفرت لهم، قال‏:‏ يقول ملك من الملائكة فيهم فلان ليس منهم إنما جاء لحاجة، قال هم الجلساء لا يشقي بهم جليسهم.(متفق عليه).
فتلك الفرضية من الله ورسوله لمن أراد التبعية والطاعة وحب الجماعة.
بقلم الشيخ/ احمد عبد الكريم البرهامي الحسيني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الجليس والدعاء النفيس:
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بحور التصوف الحديث :: البحور الاسلاميه العام :: بحر الترحيب والتهانى-
انتقل الى: