بحور التصوف الحديث

منتدى -اسلامى -دينى -صوفى -تربوى
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 نصرة الحبيب لمن أراد أن يستجيب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشريف



المساهمات : 96
تاريخ التسجيل : 15/08/2007

مُساهمةموضوع: نصرة الحبيب لمن أراد أن يستجيب   الأربعاء سبتمبر 24, 2008 5:51 am

بسم الله الرحمن الرحيم

بسم الله العاصمك حبيبي من الناس والصلاة والسلام عليك يارسول الله ياحبيبي يامحمد يابن عبد الله وعلي الك المتحدثين بالحكمة وما يتلي في بيوتهن من كتاب الله وعلي التابعين لنهج الحبيب رسول الله وبعد:
قال تعالي: يا ايها الرسول بلغ ما انزل اليك من ربك وان لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس ان الله لا يهدي القوم الكافرين(67 المائده)
أردت أن الفت الأنظار الي قول الله تعالي والله يعصمك من الناس وهو فعل مضارع ساري الي يوم القيامه؛ فكيف الفقير بعجزه وقلمه وكلامه ينصره؟ فهو المعصوم من الله بلا شك وناصره بأحداث لا أقوال فقد خاطب الملحدين رب العالمين وخاطب الكل أجمعين تاره بالزلازل والبراكين والحرائق في الغابات والميادين ونقص من الأنفس والثمرات وأمراض الإيدز بما جعلهم عاجزين وكثير من المحدثات ذلك التفهيم بالقهر واللين فالله أعلم بهم وهو الهادي والفعال لما يريد فللا نصرة من أحد لرسول الله صلي الله عليه وسلم فهو في المعيه الألهيه علي الأطلاق ولكن- أقف مع الأحباب في النصره الحقيقيه المطلوبه من كل مسلم ومسلمه وهي نصرة النبي في نفسه وهي نصرة ربه موحوده داخله وفي حسه وكيف ذلك؟
1- أن يظهر التوحيد عليه فلا يستعين إلا بالله ولا يشرك في عبادة مولاه فيكون آيه في أعتصامه بالله في أحداث الحياه
2- أن يكون المسلم به الخصال التي تدل علي تبعيته لرسول الله وهي إنما بعثت لأامم مكارم الأخلاق فتكون أخلاقه كما أراد الحبيب ولا تأثر عليه من الدنيا بما فيها ويزيغ بصره عن الحق ويقلد الغرب في فسقهم مهما كانت الظروف فهو مقيد بأمر رسوله وتابعا لسنته فهو في الوجود أسوته ومقيما لرسالته.
3- أن يظهر عليه حب رسول الله في حب الخلق والدعوه لدينه وأن يتحين الفرص لأظهار حبه للحبيب بدوام وده للناس أجمعين فللكافر حق و للمسلم حق ولغير الملة حق فكلهم مدعوون لرسالته لقول ربنا العزيز أرسلناك للناس كافه بشيرا ونذيرا فانت تتخاطب مع الجميع داعيا الي الله بالحكمة والموعظة الحسنه وراجيا لهم الهداية والقبول والله يهدي من يشاء ولو شاء لهدي الناس جميعا.
4- أن يتحري المسلم الصدق مع النفس ومع الناس حتي يظهر صدقه لربه بمعاملاته مع خلقه فلا يكذب لا علي الناس ولا علي نفسه ولا علي ربه فيحق الحق بكلماته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نصرة الحبيب لمن أراد أن يستجيب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بحور التصوف الحديث :: البحور الاسلاميه العام :: بحر المواضيع العامة-
انتقل الى: