بحور التصوف الحديث

منتدى -اسلامى -دينى -صوفى -تربوى
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الأرض وجدية الفرض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشريف



المساهمات : 96
تاريخ التسجيل : 15/08/2007

مُساهمةموضوع: الأرض وجدية الفرض   الثلاثاء أغسطس 18, 2009 5:27 am

بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالي:منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة أخري(55 طه).
بين الله الأرض التي خلق منها الأنسان وكونه منها وفيها يعيده ويبعثه تارة أخري تلك أرض الخلق والإيجاد والتي سخر ما عليها له ولكم في الأرض مستقر ومستودع.
قال تعالي:إذا زلزلت الأرض زلزالها- وأخرجت الأرض أثقالها – وقال الإنسان مالها- يوم إذ تحدث أخبارها بأن ربك أوحي لها(1 الزلزله).
قال تعالي: ومن آياته أنك تري الأرض خاشعه فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت إن الذي أحياها لمحيي الموتي إنه علي كل شيء قدير(39 فصلت).
أرض الحق ذات العبد ولصدق العبد مع الرب فهي خاشعة-أذا زلزلت الأرض أي أهتزت بفعل ذكر العبد ربه واقشعرت و بفعل نزول الماء عليها وهو المشرب الروحي للعبد من الرب- أخرجت الأرض أثقالها (ووضعنا عنك وزرك الذي أنقض ظهرك- وربت- ورفعنا لك ذكرك) وتعجب الإنسان من أيات ربه وما أظهر عليه من نعمه وفيض نورانياته ووحيه لها- يوم إذ تحدث أخبارها( تعلن عن أفعالها)إن الذي أحياها لمحيي الموتي ومظهر تجلياته عليها
قال تعالي: وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون(11 البقرة).
وافساد الأرض هو تسليمها للشيطان والهوي فتفعل ما يهويي لها دون الرجوع الي حدود ربها وأن تقطعوا ما أمر الله به أن يوصل وتقطعوا أرحامكم.
قال تعالي:الذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون ما أمر الله به أن يول ويفسدون في الأرض اولئك هم الخاسرون(27 البقرة)
ذلك الخسران المبين
قال تعالي: وقالوا الحمد لله الذي صدقنا وعده وأورثنا الأرض نتبوأ من الجنة حيث نشاء فنعم أجر العاملين(74 الزمر)
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلي اله وصحابته والتابعين المهديين الي يوم الدين وبعد؛
في هذا الدرس نوضح بفضله أولا الأرض ومقصودها من الرب وهي أرض الحق ذات العبد وفؤاده وما طهره وزكاه بالقرب والدنو والتجلي والترقي والفضل العظيم وبعد كل هذا العطاء لا يبخل الرب علي العبد بالبقاء فأورثه ذاته فلا يأكله الدود ولا يتحلل ليبلي ولا يؤثر عليه شيء فهو هبة الله لعبده وميراثه الذي لا يشاركه فيه أحد-وهذا معني أورثنا الأرض- وقالوا الحمد لله وهو الثناء والحمد الجميل من العبد حال هبة ربه له بميراثه الأرض ناتج الصدق فقالوا صدقنا وعده فهناك وعد مسبق لهم من ربهم بنوال عهدهم مع ربهم وعلي يد حبيبهم- فملكهم فتبوؤا من جنة القرب ماشاء لهم فنعم أجر العاملين.
لقد بينت لأحبابي المراد من الخلق وكيف التخلص من عذاب القبر وأكل الدود للجسم بعد القهر وكيف يعطي من ربه الفضل في الثناء والحمد فلا تغفل عن ذلك ولا تقع بنفسك في المهالك بلالتزم بعهدك وصدقك مع ربك حتي يمنحك الثبات في الدنيا والأخرة والله الموفق والمعين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأرض وجدية الفرض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بحور التصوف الحديث :: اقسام التصوف الحديث :: بحر اصول التصوف :: اقسام الصوتيات والمرئيات :: منتدى الشكاوى والاقتراحات-
انتقل الى: